تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

حكم من ترك الصلاة تهاونا وكسلا ومات على ذلك


السؤال
أحسن الله إليكم فضيلة الشيخ هذا سائل يقول: جدتي كانت لا تصلي تهاونا وكسلا ، ولكنها كانت تؤمن بالله ورسوله فهل يجوز لي أن اترحم عليها وأن اعتمر عنها ؟
الاحابة

لا الذي لا يصلي وعنده عقله وتفكيره يترك الصلاة فهذا ليس بمسلم، ليس بمسلم، والنبي ﷺ ( العهد الذي بيننا وبينهم الصلاة فمن تركها فقد كفر ) 

مصدر الفتوى
درس فتح المجيد شرح كتاب_التوحيد / يوم الثلاثاء/ ١٥- ربيع الأول -١٤٤١ ﮪ