تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

عليكم بالمضي في سبيل الدعوة إلى الله ولا تلتفتوا إلى من يخذل وإلى من يرجف وإلى من يضادكم


السؤال
أحسن الله إليكم يقول إشتهر بعض دعاة في بلادنا عبر المحاضرات والأشرطة ووسائل التواصل الإجتماعي وعندهم مخالفات للسنة والعقيدة في دعوتهم ،فإذا رددنا عليهم باطلهم بالحجة والبرهان قالوا هذا داعية إلي الله وقدم للإسلام مالم تقدموا أنتم ، فلم تنتقدونه ؟
الاحابة
الجواب : عليكم بالمضي في سبيل الدعوة إلى الله ولا تلتفتوا إلى من يخذل وإلى من يرجف وإلى من يضادكم ، لا تلتفتوا إليه إمضوا أنتم ما جئتم لترضوا الناس إنما جئتم لرضى الله سبحانه وتعالى  فإذا كنتم على حق وعلى طريق صحيح ومنهج سليم فلا تنظروا إلى من يخذل وإلى من يرجف ضدكم.