تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

نصيحة للمشتركين في التواصل الاجتماعي.


السؤال
أريد من الشيخ نصيحة للأخوات والأخوة الذين يشتركون بمواقع التواصل الاجتماعي، ما هو رأيكم في ذلك مأجورين ؟
الاحابة
الجواب: هذه حصل منها مفاسد وحصل فيها كما هو معلوم تدخلات من المضللين ومن دعاة الضلال ومن دعاة الفتن فيحذر من التواصل الاجتماعي ولا يستعمل الجوال إلا لحاجته، للمكالمة والرد عليها أما جعل الجوال لأجل استقبال هذه الرسائل وهذه التُرهات وهذه الشواغل فهذا لا ينبغي وقد يحصل منه مفاسد .