تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

ماذا على المسافر إذا سمع المنادي ينادي للصلاة؟


السؤال
ماذا على المسافر إذا سمع المنادي ينادي للصلاة؟ هل تلزمه الإجابة أم يترخص برخص السفر؟
الاحابة
الجواب: الإجابة ليست واجبة، إن أراد الأجر يجيب المؤذن، وإن ما جاب المؤذن فليس هذا بواجب عليه سواء كان مسافراً أو مقيماً. الشيخ: أو قصده الإجابة الحضور؟ السائل: الحضور. الجواب: يجب على من سمع النداء وليس له عذر يحضر ويصلي قال صلى الله عليه وسلم: مَنْ سَمِعَ النِّدَاءَ فَلَمْ يَأْتِهِ فَلاَ صَلاَةَ لَهُ إِلاَّ مِنْ عُذْرٍ ، قيل وما العذر؟ قيل: خوف أو مرض ، بعض الناس إذا كانوا مسافرين ونازلين في بيت مقابل المسجد يقولون نحن مسافرين نريد أن نصلي في بيتنا، لا ما يجوز لكم تصلون وتسمعون الأذان وبجانبكم المسجد، يقولون: نريد أن نقصر، صلوا مع الإمام وأتموا الصلاة أعظم لكم أجرا لا ترحمون أنفسكم من الأجر وإجابة النداء، فإجابة المؤذن يعني: الحضور واجب لمن سمعه وقدر على الحضور سواء كان مسافراً أو مقيماً.