باب التوبة


http://alfawzan.af.org.sa/sites/default/files/fr--1434-05-17_0.mp3

فضل العالم على العابد

السؤال: 
هل هذا حديث " عَالِمٌ وَاحِد أَشَّدُ عَلَى الشَّيْطَان مِنْ مَئَة عَابِد " اشرحوا لنا هذا وهل هو صحيح ؟
الجواب: نعم هذا معناهُ صحيح أن الشيطان لا يخاف من العُباد لأنهم ليس عندهم علم ويُظلهم هو وهم لا يدرون وأما العالم فإنهُ لا حِلة لهُ فيهِ والعالم يقاوم شر الشيطان والعابد لا يستطيع أن يرد شبهات الشيطان ويعرف الخطأ من الصواب فلذلك العُباد لا يُشكلون على الشيطان يظلهم وأما العابد فإنهٌ يعجز الشيطان عنهُ ولهذا قال – صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ –  " فَضْلُ الْعَالِمِ عَلَى الْعَابِد كَفَضْلِ القَمَر عَلَى سَائِر الْكَوَاكِب "  .
http://alfawzan.af.org.sa/sites/default/files/004_2.mp3

ما الفرق بين بيع التورق وبيع العِينة

السؤال: 
ما الفرق بين بيع التورق وبيع العِينة؟
الجواب: بيع التورق جائز عند جمهور أهل العلم، وأما بيع العِينة فهو محرم بالإجماع. وبيع العِينة هي أن بيع سلعة بثمنٍ مؤجل ثم يشتريها من المدين بثمن أقل من الثمن المؤجل هذا بيع العِينة وهو ربا .

وأما التورق فهو أن يحتاج الإنسان إلى مال وليس هناك من يُقرظه فيشتري سلعة بثمن مؤجل ثم يبيعها بثمن حال؛ ليستنفق ثمنها في حاجته، ولكن لا يبيعها على الدائن على من  درجت منه السلعة هذا حرام وهذ هو بيع العِينه؛ لأنها رجع عينُ ماله إليه.
http://alfawzan.af.org.sa/sites/default/files/06_48.mp3

من أسباب ضعف الأمة المسلمة في وقتنا الحاضر

السؤال: 
أحسن الله إليكم من أسئلته يقول يا فضيلة الشيخ لماذا ضعف حال الأمة المسلمة في وقتنا الحاضر، وما الأسباب في ذلك والنهوض بها إلى الأمام ؟
الجواب : الأسباب كثيرة:   أولها : كلَّمَا تَأخَّرَ الزَّمَن ، وبعُدَ النَّاس عن عَهْد مَن قبلَهم من أهلِ السُّنة  والجماعة يَضعُف فيهم الاتباع؛ بسبب الفاصلِ الطَّويلِ بَيْنهم وبينَ سلفِ الأمُّةِ
ثانيا : كثرةُ الأهواءِ، وكثرةُ الفرقِ الضالةِ، وفي عصرنا الحاضر جَدَّت أيضاً وسائلُ الإعلام التي تَحْمِلُ كثيراً من الشرورِ والفتنِ، يتأثَّرُ بِهَا من يتلقَّاها ، ومن ينظُر فيها على أنّها ثقافةٌ دينية، وعلى أنها اتساع في الأفق وما أشبه ذلك 
http://alfawzan.af.org.sa/sites/default/files/0000.mp3

نور على الدرب 16-04-1438هـ

http://alfawzan.af.org.sa/sites/default/files/14-01-2017%20darb.mp3

الفوزان: إبلاغ المواطنين عن أصحاب الفكر الضال حفاظاً على الوطن.. واجب

أكد عضو هيئة كبار العلماء وعضو اللجنة الدائمة للفتوى الدكتور صالح بن فوزان الفوزان، أهمية الدور الذي يقوم به المجتمع من خلال استشعاره للمسؤوليات والأدوار التي تُسهم في حفظ الأمن واستقراره؛ مشدداً على أهمية ووجوبية أن يكون كل فرد من أفراد المجتمع رجل أمن يُسهم في الحفاظ على أمن الوطن بالتبليغ عمن يتخذ الفكر الضال مطيّة له يستخدمها في تنفيذ أجندات من شأنها خرق وحدة هذه البلاد المباركة.

 

أخذ العلم من العلماء.

السؤال: 
ممن نأخذ العلم والفتوى وما هي صفات أهل العلم وأهل الإفتاء ؟
الجواب:تأخذون العلم عن العلماء أما في المساجد إذا كانوا يجلسون في المساجد أو بالدارسة النظامية  في المدارس والمعاهد والكليات تأخذونهُ عن العلماء وﻻتأخذون العلم عن الجُهال أو تأخذونهُ من اﻷوراق والمطالعة والكتب هذا ليس بأخذٍ للعلم وهذا ربما يجر إلى خلاف المقصود وربما تفهمُ خطًا أو تقرأ في كتابٍ فيه شر وفيه شُبه فيتسبب ذلك في تلويث فكرك فعليك أن تتصل بالعلماء دائمًا وأبدًا في المساجد وفي المدارس وفي دور العلم والذين تُأخذ عنهم الفتوى معلومون عند الناس فالفتاوى العامة هذهِ يُرجع فيها إلى دار الإفتاء وأما الفتاوى الفردية فهذه تُأخذ عن من تثقُ بعلمهِ ودينهِ .
http://alfawzan.af.org.sa/sites/default/files/26_11.mp3