تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

تفسير الآية الكريمة: (لا يُؤَاخِذُكُمْ اللَّهُ بِاللَّغْوِ فِي أَيْمَانِكُمْ)


السؤال
ما تفسير الآية الكريمة: (لا يُؤَاخِذُكُمْ اللَّهُ بِاللَّغْوِ فِي أَيْمَانِكُمْ)؟
الاحابة
الجواب:نعم، اليمين لا تنعقد إلَّا إذا نوى عقدها على أمرٍ مستقبلٍ ممكن، وأما الذي يجري على اللسان من غير قصد اليمين فهذا لغوٌ لا يؤاخذ عليه الإنسان، (لا يُؤَاخِذُكُمْ اللَّهُ بِاللَّغْوِ فِي أَيْمَانِكُمْ)، ولكن إذا جرى على لسانه لفظ اليمين ولم يقصد عقده، فلا شيء عليه في ذلك.
QR code for this page URL عنوان الصفحة